منتدى موقع نادي أبناء الصلو

منتدى خاص بموقع نادي أبناء الصلو ... يهتم بقضايا الأعضاء الإجتماعية والثقافية والصحية والرياضية
 
التسجيلالتسجيلالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 كيف نستثمر المدح في بناء الانسان؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالباسط محمدغالب

avatar

المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 05/04/2009
العمر : 34
الموقع : اليمن - القاهرة حالــيـا

مُساهمةموضوع: كيف نستثمر المدح في بناء الانسان؟   الأحد 12 أبريل 2009, 4:38 pm

كيــــف نستــثــمــر المـــدح فــــــي بنـــــــاء الإنســــــــان؟
إن المدح حاجـــة نفسية تتطلبهــا الطبيعة الإنســانية التي تحب أن يثني الناس على أدائـهــا وصفـاتهــا، فهـو يعطـي الإنسـان الثقـة بأنه على الطـريق الصحيح.وذلك من خـــلال إعجـــاب الناس به سلوكــا وفكـرا وعمــلا، وللمدح أوقاتـــه المختلفة فقد يكـــون قبل الفعل أو أثنـــاءه أو بعد الانتهـــاء منه، والإنســـان في جميع مراحــــل حيـاتـــه رجــلا كــان أم امــرأة يحتـاج إلى المدح، وتـــزداد أهمية المدح بين الزوجين إذ يجعــل العـلاقـة الزوجيـة أكثر دفئـاً وهـدوءًا واستـقــرارا، لكــن المــدح قد ينقلب إلـــى صفــة سلبية في حــالات معينة ، لــذا علينـا أن نستثمـــر المـــدح فــي تقويــم ســلوكيـــات المراهقين بتوظيفه التوظيف الأمثل حــول المعــاني السـابقـــة دار حـــوارنـا التالي مـــع الدكتــور كـاظـم أبل الاستشـاري والمعـالــج النفســي ومــديــر مـــركــــــز الرازي للاستشارات:
كيف نستثمر المدح ؟
د.كاظم: مما لاشك فيه أن كل إنسان له حاجات نفسية واجتماعية عندما يشبعها يشعر بمكانته الاجتماعية، ويشعر بالتقدير والثقة بالنفس ومن أهم هذه الحاجات للإنسان المدح فالمدح يساعد على بناء الثقة بالنفس ويدفع الفرد إلى الإنتاجية وإلى العمل الجاد وكذلك يساعد على بناء الإنسان الإيجابي من هذه المنطلقات أود أن أؤكد أن المدح حاجة نفسية مهمة جداً في حياة الإنسان وفي إشباع غرائزه وإبراز دوره كفرد فعال يتحمل المسؤولية ويؤدي واجباته على أكمل وجه فيجب استثمار هذه الوسيلة الفعالة والعمل على استخدامها استخداما جيداً دون إفراط، وخصوصاً في المناسبات التي تتطلب تطبيقها حتى تساعد الشخص ليكون إنساناً إيجابياً يؤدي دوره المطلوب منه في المجتمع.
ما أهمية المدح بالنسبة للمراهقين؟
د.كاظم: إن المراهقة في نظر الكثيرين وخاصة أولياء الأمور تعتبر مشكلة وذلك نظراً لما يطرأ على المراهق من تغيرات جسدية ونفسية ويصبح أكثر حيوية ونشاطا مما كان عليه في مرحلة الطفولة ففي هذه الفترة الحرجة التي يمر بها المراهق يعجز الآباء عن التعامل الإيجابي معه، وبالتالي يحتاج المراهق إلى أن يقوم الآباء بتغيير نوعية تعاملهم لأن ما يحدث في هذه الفترة خارج عن قدرة المراهق على تقييم تصرفاته وسلوكياته فنحن نؤمن بأن المراهق في هذه المرحلة بحاجة إلى التوجيه والإرشاد والتوعية وكذلك المدح ولكن في حدود المعقول بمعنى أن استخدام أسلوب العقاب والثواب والذي أحياناً يتضمن المدح لاشك في أنه سيساعد على ضبط سلوك وتصرفات المراهق ويدخل هذا ضمن المدح الإيجابي للمراهق، وفي كثير من الأحيان يتصرف المراهق بتهور وهنا يجب توجيه اللوم إليه في إطار من المودة واحترام مشاعره وفي المقابل عندما يقوم المراهق بعمل جيد أو التفوق في دراسته أو القيام بمسؤولياته وواجباته اليومية على أكمل وجه فيجب أن يمتدح وذلك هو بعينه المدح الإيجابي.
أما إذا كان المدح في غير محله وفي ظل عدم الإنجاز أو الأداء الجيد فإنه بذلك يؤثر تأثيراً سلبياً في المراهق فعلى سبيل المثال لو طلب من المراهق القيام بعمل ولم يقم به أو لم ينجزه كاملا فعلى الأب ألا يمدحه بل يستطيع أن يقول له على سبيل المثال: لم يحالفك الحظ في أداء هذا العمل لكن إن شاء الله في المرة القادمة سوف تؤديه على أكمل وجه.
ما الأوقات الأنسب للمدح؟
د.كاظم: أرى أن أفضل الأوقات للمدح هي بعدما يؤدي الشخص أو المراهق عملاً جيداً ويقوم بإنجازه بحيث يكون المدح جزء من المكافأة المقدمة له على هذا الجهد المميز، كذلك يجب أن يكون المدح في جو من الود والارتياح بمعنى ألا يكون هناك ضغط على الأب أو الأم في تقديم المدح، وأن يكون معبراً عن مشاعر صادقة للأبويين بهذا الشأن، وأرى أن التهيئة النفسية ضرورة ملحة في تحريك الدافع للعمل أو الإنجاز عند المراهق وبالتالي من الأفضل أن يهيأ نفسيا بأنه سيحصل على مكافأة إذا قام بهذا العمل وأنجزه وثم بعد ذلك عند قيامه بإنجاز العمل يمتدح، ويعني ذلك أن يمتدح قبل الفعل وبعده ولكن بحجم مقدار الإنجاز الذي قام به.
كيف نجعل مدحنا إيجابياً؟
د.كاظم: يكون مدحنا إيجابياً عندما تختار الوقت المناسب والمكان المناسب وفي اللحظة التي يشعر فيها المراهق بنشوة الإنجاز وسعادة إتمام المهام وكذلك في لحظات جهده المميزة وقبل الانتهاء من العمل كان يمدح الطالب الذي يبذل كل جهده للتفوق وذلك قبل الامتحان ونتائجه الآن من شأن ذلك أن يعطيه حافزا معنويا على الاستمرار.
ما الحالات التي ينقلب فيها المدح إلى صفة سلبية؟
د.كاظم: لا شك أن أي إنسان يفتخر بذكائه وقدراته، وعندما يرى أن هناك من يحاول استغلاله والاستهانة بذكائه من خلال مدح غير واقعي أو مبالغ فيه فإنه يشعر بالاشمئزاز من الشخص الذي يمتدحه دون وجود مبرر وهنا ينقلب المدح إلى صفة سلبية، كذلك عندما يمتدح الأب مثلاً طفله على فعل عمل خاطئ فهذا المدح سيجعل الطفل يفعله دائما لأنه قد امتدح عليه وبالتالي ينقلب إلى صفة سلبية.
هل هناك ارتباط بين عطاء الإنسان ومدحه من قبل الآخرين؟
د.كاظم: لاشك أن لكل إنسان قدرات وإمكانات يستطيع أن ينميها ويصل إلى درجة الإبداع والابتكار والإنجاز الرائع، وفي اللحظة التي يقوم فيها الإنسان بعمل ما يستحق المدح فأعتقد أن عطاءه سيكون أفضل.
فالعطاء يتناسب طردياً مع المدح بمعنى أنه كلما ازداد عطاء الإنسان كلما كان بحاجة إلى مدح أكثر ومكافأة أفضل وكلمة طيبة تدفعه إلى مزيد من الإنجاز والإبداع، لكن عندما يجد العكس أي التجاهل من قبل الآخرين لما قام به وأنجزه فإن الإحباط سوف ينتابه ويجعله يتوقف عن العطاء.
كذلك هناك أشخاص لا يعطون ولا يقومون بعملهم على أكمل وجه إلا إذا امتدحوا من قبل الآخرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف نستثمر المدح في بناء الانسان؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى موقع نادي أبناء الصلو :: المنتدى الثقافي :: منوعات-
انتقل الى: