منتدى موقع نادي أبناء الصلو

منتدى خاص بموقع نادي أبناء الصلو ... يهتم بقضايا الأعضاء الإجتماعية والثقافية والصحية والرياضية
 
التسجيلالتسجيلالرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثدخول

شاطر | 
 

 مونديال القارة السمراء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل سلام



المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: مونديال القارة السمراء   الخميس 19 أغسطس 2010, 1:12 pm

مونديال القارة السمراء

رصد وتحليل
/


عيسى المجيدي

خروج مبكر
لأول مرة في تاريخ كأس العالم منذ انطلاقها عام 1930م بالأرجواي الدولة صاحبة الضيافة تتأهل على الأقل للدور الثاني (دور الست عشر ) أي أنها لا تودع من الدور الأول نهائيا لكن بهذا المونديال الغريب خرج منتخب البافانا بافانا منتخب جنوب أفريقيا من الدور الأول بعد تعادله في أولى مبارياته مع المكسيك 1- 1 وخسارته في مباريته الثانية أمام الأرجواي 3 – صفر وفوزه في مباريته الثالثة على فرنسا 2 – 1 ودعت البطولة من الدور الأول بأربع نقاط ولم يقتصر أمر الخروج المبكر على الدولة صاحبة الضيافة بل طال أيضا بطل ووصيف النسخة الماضية في 2006م التي أقيمت في ألمانيا وهما ايطاليا وفرنسا فعواجيز ايطاليا ودعت الدور الأول بنقطتين من تعادليين مع البرجواي ونيوزلندا وخسارة من سلوفكيا فالطليان لم يعد ذلك المنتخب القوي الذي وصل إلى النهائي في 2006م وحصل على البطولة فمعظم لاعبيه قد طال بهم العمر والمفترض أن فترة صلاحيتهم في الملاعب قد انتهت مع تقديري الشديد لنجم نجوم الكرة السعودية ياسر القحطاني عاشق الطليان الا أن منتخب الأزوري خذله وخذل عشاقه في أنحاء العالم
أما ديوك فرنسا والذين بدورهم أصبحو منتخب الدجاج بدل الديوك فقد خرجوا بنقطة واحدة على الأقل بعد تعادله مع الأرجواي وخسارته من المكسيك وجنوب أفريقيا هذا المنتخب الفرنس الذي لايساوي شيئا بدون النجم العالمي الشهير زيد الدين زيدان بحسب المعلق الشهير عصام الشوالي وهذا بالفعل ففي التصفيات الأوربية المؤله لكاس العالم تكلم المعلق القطري يوسف سيف أن أحدهم زار فرنسا والتقى ببعض الجمهور الفرنسي وسألهم عن حال المنتخب الفرنسي في التصفيات قبل معمعة المونديال فأجمع الجمهور الفرنسي أن منتخبهم بدون زيدان كالأرملة


وهذا ما ظهر جليا في المونديال بعد طرد أنيلكا من معسكر المنتخب الفرنسي بعد شتمه للمدرب دومنيك كما قيل وامتنع اللاعبين بعد ذالك من أداء الحصة التدريبية احتجاجا على طرد زميلهم في المنتخب من المعسكر وهذه الأحداث زادت الطين بله على المنتخب الفرنسي والحمد لله أني لست من عشاق الطليان أو الفرنسيين.
توقعات ذهبت ادراج الرياح
قبل انطلاق المونديال تسابق الجمهور الرياضي لترشيحات الدول ذات الصيت العالمي في كرة القدم أمثال البرازيل –الأرجنتين –المانيا –ايطاليا –فإيطاليا كما أسلفنا خرجت لان منتخبها أفتقد حيوية الشباب أما البرازيل والأرجنتين كلتا الدولتين خذلت الأنصار والمشجعين فبرغم من امتلاكهما كثير من نجوم اللعبة على مستوى العالم في الدور الأول كلتا الدولتين لم يصطدما بقوة عظمى بكرة القدم تفضح ضعفها للعالم ,فالبرازيل وقعت كوريا الشمالية وساحل العاج التي لم تكون في أحسن أحوالها والبرتغال التي مازالت تعاني بعد خروج المدرب سكولاري من تدريبها واستطاعت أن تجمع سبع نقاط من فوزين وتعادل ,أما الأرجنتين وقعت مع كوريا الجنوبية واليونان ونيجيريا وجمت تسع نقاط من ثلاث انتصارات .
وفي الدور الثاني البرازيل التقت تشيلي والأرجنتين قابلت المكسيك ,وفي الدور ربع النهائي (دور الثمانية) انكشف المستور وبان كل منتخب على حقيقته فالطواحين الهولندية طحنت البرازيل والماكينات الألمانية هزت أرجاء الأرجنتين .
فمدرب البرازيل دونجا افقد الجمهور الرياضي متعه لعب السامبا التي كانت مع المدرب الشهير كارلوس البرتو بيريرا وكذلك المدرب سكولاري وكما قال الأسطورة الهولندية يوهان كرويف ان المنتخب البرازيلي حاليا لا يستحق العناء لشراء تذكرة لمشاهدة مبارياته .
أما منتخب الأرجنتين وبرغم من قيادة الأسطورة العالمية مارادونا على رأس الجهاز التدريبي لكنها فشلت في عبور دور الثمانية وهي تمتلك نجم نجوم العالم حاليا ليونيل ميسي.
من خذل من ؟
ميسي خذل مارادونا ؟ أم مارادونا خذل ميسي؟
هذا السؤال وجهة لي الأستاذ نبيل عبده حمود فأجبته برأي المتواضع جدا رغم علمي أن الكثير سيختلف معي بهذا الرأي لكن تبقى وجهة نظر, برأي مارادونا هو الذي خذل ميسي لماذا؟
لان مارادونا لا يمتلك فكر تدريبي على مستوى عالي وإلا لماذا لم يوظف اللاعبين فوق أرضية الملعب أفضل توظيف خسر بالستة أمام البارغواي في التصفيات المؤهلة للمونديال, وفي المونديال خسر بالأربعة أمام الألمان,دفاع مهزوز جدا فمارادونا كلاعب ليس كمارادونا كمدرب,وإلا لماذا أستبعد نجوم من المنتخب وأدخل آخرين أقل فاعلية من المستبعدين؟وعلى رأس المستبعدين النجم الشهير خوان ريكيلمي ,لماذا أستبعده مارادونا؟ لخلاف شخصي بينهم فقط.
رغم عشقي الأبدي للأسطورة مارادونا التي لم تنجب الساحرة المستديرة مثيلا له حتى ألان إلا إن فكرة التدريبي خذل الأرجنتين وخذل عشاقها في أنحاء العالم.

ظهور مشرف
ألمانيا بمنتخبها الشاب مع المدرب يواكيم لوف استطاعت أن تبني منتخبا سيكون له شأن في أمم أوروبا القادمة عام 2012م وكأس العالم 2014م إذا أستمر بهذه القوة وهذا الثبات لكنة للأسف أصطدم بالنصف في النهائي بمنتخب معظم لاعبيه من كوب أخر كما قال مدربه القدير يواكيم لوف بعدما تجاوز منتخبة عقبة الأرجنتين في الربع النهائي وسألوه الصحفيين عن منتخب أسبانيا الذي سيواجه قي النصف النهائي فأجاب المدرب لوف أمام الأرجنتين واجهت ميسي واحد واستطعت أن احد من خطورته .
أما منتخب أسبانيا فهم يمتلكون أكثر من ميسي وصدقت مقولة لوف بعد خسارته من أسبانيا حينما قال أسبانيا ستكون بطلة العالم.
أما ألمانيا بهذا المونديال أخذت سياسة فرنسا 98م عندما فازت باللقب العالمي حينما جمع منتخبة عدة جنسيات وهذا ما حدث حاليا مع ألمانيا عندما جمع منتحبة ***يات مختلفة منهم لاعب من أصل غاني ولاعبان من أصل بولندي كلوزة وبودلسكي ولاعب من أصل تركي مسعود أوزيل ولاعب من أصل تونسي سامي خضيرة.
أما الأرجواي فظهرت بشكل رائع جدا بعد وصولها لدور الأربعة بعد أربعين عاما من وصولها لهذا الدور عام 1970م والفضل الأكبر يعود للمدرب الذي أستطاع أن يشكل منتخب متجانسا ويمتلك لاعبين على مستوى عالي أمثال ديجو فورلان وسواريز ,دولة عدد سكانها لايتجاوز ثلاثة ملايين ونصف المليون حملة لواء أمريكا الجنوبية في التظاهرة العالمية في دور الأربعة بعد خروج الكبيران البرازيل والأرجنتين.
إنه زمن الماتادور
أغلبية المحللون رشحوها لنيل اللقب العالمي‘لكن كيف بدأت؟كيف كاد أن يضيع اللقب في البداية أمام سويسرا عند خسارتها 1-صفر في افتتاح مبارياتها في الدور الأول؟كيف تسرب الشك في بداية المشوار ؟وكيف عادوا ؟
لعب الأسبان المباراة الأولى ضد سويسرا وأضاعوا الهجمة تلو الأخرى ومن هجمة مرتدة تمكنت سويسرا من هز شباك إيكر كاسياس لكن البطل تدارك نفسه سريعا بفضل الخلطة السرية لديل بوسكي
تدارك الأسبان أنفسهم أمام الهندوراس ثم أمام تشيلي وفي الدور الثاني إزاحة البرتغال من طريقها بفضل الوافد الجديد للنادي العريق برشلونه ديفيد فيا بعد لمسة سحرية من قلب أسبانيا النابض تشافي فرنانديز ليوصلها إلى فيا الذي بدوره أسكنها الشباك البرتغالية بعدما ارتدت من الحارس في المرة الأولى لتلاقي في الربع النهائي البارجواي التي بتجاوزها كان الفضل الأكبر للعملاق إيكركاسياس عندما منع ركلة جزاء لتتجاوز الأسبان البارجواي بهدف للقناص فيا وفي نصف النهائي وبعد أداء رائع جدا جدا عطلت الماكينات الألمانية بفضل رأسية قلب الأسد كارلوس بويول لتصعد إلى النهائي لأول مرة في تاريخها لتلاقي الطواحين الهولندية
النهائي بنكهة هولندية
اعتمدت أسبانيا في لعبها على الكرة الشاملة الهجومية التي كانت تلعبها هولندا في السبعينيات أما هولندا تخلت عن طريقتها لتعتمد على التكتيك الذي أعتمده مدربهم بان مارفيك
فلسفة برشلونه أرعبت الكبار4/5/1
هذه الفلسفة التي ينتهجها نادي برشلونه العريق تحتاج إلى لاعبين مهاريين وفنيين بالدرجة الأولى يكفي إشراك لاعبين اثنين في محور الوسط وآخرين في متوسط الدفاع من طراز المقاتلين (بويول-بيكية) كان مدرب أسبانيا محظوظ جدا لأن قوام الفريق وهيكلة من برشلونه بويول وبيكية في الدفاع وتشافي فرنانديزوإنيستا وبيدرو في الوسط وبوسكيتش في المحور والوافد الجديد دفيد فيا في الهجوم0سبعة لاعبين من أصل إحدى عشر لاعبا في المنتحب هم من نادي برشلونه ثم أختار المدرب أربعة إلى خمسة لاعبين لتشكيل الخلطة السحرية التي أهدت أسبانيا أول لقب مونديالي كابيفيا من فياريال راموس وألونسووكاسياس من الريال ثم نافاس من إشبيلية وفابريجاس من أرسنال وتوريس من ليفربول0إقتناع ديل بوسكي باعتناق فلسفة برشلونه الفلسفة التي تعتمد على حرمان الخصوم من الكرة وجعلهم يركضون أكثر من الكرة وهذه الفلسفة على وجه التحديد من إبداع الهولندي يوهان كرويف الذي قال ذات مرة عندما كان مدربا لبرشلونه يجب أن تجري الكرة أكثر من اللاعب إذا حدث وأن ركض اللاعب أكثر من الكرة فهو حمار!
كاسياس:الفضل الأكبرللاعبي برشلونه
مقولة قالها العملاق إيكر كاسياس حارس ريال مدريد لكن ماذ قال؟ الفضل الاكبر بالفوز بكاس العالم يعود للاعبي برشلونه كلام كبير من نجم كبير بحجم العملاق إيكركاسياس يثني بة على
لاعبي برشلونه منافسة اللدود في أسبانيا.ليتعلم كل متعصب من الحكيم إيكر كاسياس لكن ليس الفضل للاعبي برشلونه فحسب بل لجميع لاعبي منتخب اسبانيا وخاصة الأمين كاسياس حينما تصدى لركلة جزاء أمام البارجواي في الربع النهائي وكذالك أستطاع إفشال إنفراد تين لروبن الهولندي في النهائي كاد أن يغتال بهما الحلم الأسباني.

اسبانيا والأهداف الثمانية
اسبانيا بطلة العالم سجلت ثمانية أهداف وتلقى مرماه هدفان فقط. ورغم الشح التهديفي إلاً انها وصلت إلى الذهب بأقدام برشلونية مائة بالمائة خمسة اهداف لديفيد فيا هدفان أنيستا وهدف كارلوس بويول.
الأخطاء التحكيمية:
لعب الحكام دوراً بالغ الغرابة في هذه البطولة وقد تدخل عدد منهم بتغيير العديد من نتائج المباريات بسبب قراراتهم العكسية الخاطئة
والمثير للدهشة أن هذه القرارات الخاطئة ظهرت وكأنها سمة المونديال الحقيقية والتي استمرت من الدور الأول وحتى الأدوار النهائية ففي الدور الأول مثلا ألغى الحكم المالي كومان كوليبالي هدف صحيح مائة بالمائة للمنتخب الأمريكي في الدقيقة 86 أمام المنتخب السلوفيني بعد أن كان المنتخبان متعادلان (2-2) وسط استغراب المتابعين وحتى أحتار جميع خبراء التحكيم في العالم ما هو السبب لإلغاء الهدف؟ ونذهب لموقف أخر في الدور الأول في لقاء البرازيل وساحل العاج عندما تمكن لويس فابيانو من إحراز الهدف الثاني للمنتخب البرازيلي في الدقيقة 50 في وقت كانت السيطرة لمنتخب الأفيال وكانت قريبة من إدراك التعادل وجاء الهدف بعد أن سيطر فابيانو على الكرة بواسطة ذراعه والقرار الصحيح هو إلغاء الهدف واحتساب الكرة لمسة يد على لويس فابيانو وتحول استياء الجماهير إلى صدمة وغضب تجاه الحكم الفرنسي ستيفان لانوي الذي رصدته الكاميرات أثناء اللقاء وهويقوم بحوار مع فابيانو ويشير له أن سجل الهدف بيده تغاضى الحكم عن إلغاء هدف غير صحيح للبرازيل ليقضي على أحلام الإيفواريين بالذهاب بعيدا في المونديال.
ويمكن القول إن أخطاء التحكيم تحولت إلى خطابا في الدور الثاني إذ أنها تدخلت وبشكل مباشر في تغير نتائج المباريات وفي رحيل منتخبات وتأهل منتخبات إلى الدور الثاني ففي مواجهة ألمانيا وإنجلترا عندما كان المنتخب الألماني متقدما بهدفين مقابل هدف تقدم لامبارد وسدد كرة صاروخية اصطدمت بالقائم ونزلت خلف خط المرمى الألماني معلنة هدف التعادل للمنتخب الإنجليزي في لقطة واضحة للجميع ولكن على الرغم من ذالك فان الوحيد الذي لم يراها في الملعب هو الحكم الأرغواياني خورخي لاربوندا الذي أمر باستمرار اللعب وكأن شيئا لم يكن .وفي مبارأة الارجنتين والمكسيك أحرز تيفيز هدفا للمنتخب الأرجنتيني من تسلل واضح جدا اعترض علية بشدة لاعبو المنتخب المكسيكي وكان اعتراضا طبيعيا ولكن ذهب حكم اللقاء الإيطالي روستي وأخذ يناقش ويتجادل مع مساعدة لفترة استمرت أكثر من دقيقتين التف خلالها لاعبوا الفريقين حوله وكل ومنهم يحاول إقناعه بوجهة نظرة رغم توقع الجميع إلغاء الهدف إلا أن الحكم الإيطالي أشار باحتساب الهدف بإصرار غريب جدا.
جيان أبكى إفريقيا
مهما تحدثنا عن أهم اللحظات في المونديال فلن ننسى أبدا أهم تلك اللحظات وأصعبها على نفس الأفارقة جميعا وليس المنتخب الغاني فقط هذه اللحظة التي أضاع فيها جيان اسامواه ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني في مواجهتهم أمام الارجواي في ربع النهائي .تلك اللحظة التي كانت بحق فارقة بين خروج معتاد للأفارقة من الدور ربع النهائي وبين تأهل تاريخي لأول منتخب أفريقي ليصبح في مصاف الأربعة الكبار تمنت أفريقيا كلها وليست غانا فقط هذا الإنجاز ليتسق مع أول تنظيم إفريقي للمونديال.
هيأ الجميع نفسه لتلك اللحظة الحاسمة ولكن جاء جيان ليصدم الجميع ويسدد الكرة بقوة في عارضة المرمى أضاع فيها جيان الحلم الأفريقي للوصول إلى نصف النهائي .
وركلة الجزاء الضائعة أدت بوفاة امرأة غانية بعدما شاهدت جيان يضيع الركلة ويوقف حلم الغانيين فتوقف قلبها .
الأخطبوط بول أصبح عرافا
الأخطبوط بول الذي يتواجد في المانيا كان الألمان يجعلوه يتوقع مبارياتهم جميعا فأصاب بول في معظم توقعاته توقع فوزهم أمام أستراليا وغانا وإنجلترا والأرجنتين والأرجواي فانتصروا وتوقع هزيمتهم أما صربيا وأسبانيا فخسروا وتوقع فوز الأسبان على هولندا في النهائي وانتصرت اسبانيا وفازت باللقب فأصبحوا أصحاب القلوب الغير مؤمنة وللأسف صدقوا أن هذا الحيوان يعلم الغيب وتناسوا أن الله وحدة يعلم الغيب وأقول لكل شخص تأثر وصدق توقعات بول أن الأخطبوط بول في يورو 2008في النهائي الذي جمع أسبانيا والمانيا توقع فوز المانيا على الأسبان لكن حدث العكس وفازت أسبانيا وحينها واسيت الأخوين عبده علي أحمد وأنور أحمد علي بالقول هارد لكما لأنهما من مشجعي المانيا وأنا من عشاق سحر الأسبان .
لماذا أخطأ بول في اليورو إلأ لأنه حيوان لايفقه شيئا وبعض البشر جعلوه يعلم الغيب ولا حول ولا قوة إلا بالله حتى أن مدرب الأرجواي في مبارأة تحديد المركز الثالث والرابع أمام المانيا توقع بول فوز المانيا قبل المبارأة قال المدرب الأرجواني أريد هزيمة بول لكن للأسف أنتصر بول وفازت المانيا وأصبح بول حكاية العالم وأرادت بعض الدول شراءه بملايين الدولارات فأين عقولهم؟؟؟!!!!!
مقتطفات من المونديال
أول هدف في المونديال كان هدف تشابالالا من جنوب إفريقيا في مرمى المكسيك.
-أول هاتريك في المونديال كان من نصيب الأرجنتيني هيجواين في مرمى كوريا الجنوبية وهو الهاتريك رقم 49في تاريخ كؤوس العالم.
-أكبر نتيجة في المونديال كانت 7-0للبرتغال أمام كوريا الشمالية.
-أسرع هدف كان للإنجليزي جيرارد في الدقيقة 4 في مرمى أمريكا.
-عدد أهداف المونديال 145هدف في 64مبارأة.
-أعلى نسبة تهديف للمنتخب الألماني ب16 هدف.
-عددالأهداف المسجلة في كؤوس العالم 2064هدف.
-أول هدف في كؤوس العالم كان لفرنسا ضد المكسيك والهدف رقم 2000 كان للمكسيك ضد فرنسا.
-لأول مرة في تاريخ المونديال البطل يسجل ثمانية أهداف فقط ويخسر مبارأتة الأولى ولايسجل في مرماه في الأربع المباريات الأخيرة (ماركة أسبانية ).
-في المونديال رفعوا الحكام 258 بطاقة صفراء و 10 حمراء واحتسبوا 9ركلات جزاء.
-الألماني ميرو سلاف كلوزة يعادل رقم مواطنة جير موللرب 14 هدف في تاريخ بطولات كاس العالم ويبقى الظاهرة البرازيلية رونالدو يتصدر القائمة ب 15هدف.
-الأسباني إيكر كاسياس أفضل حارس في البطولة.
-الأرجواني ديجو فورلان أفضل لاعب في البطولة.
-أفضل لاعب شاب الألماني توماس موللر.
-تساوى أربعة لاعبين بتسجيل الأهداف وهم الأسباني ديفيد فيا والأرجواني ديجو فورلان والألماني توماس موللر والهولندي شنايدر ولكل منهم خمسه أهداف.
-هداف المونديال توماس موللر بفضل ثلاث تمريرات حاسمة لزملائه رغم تساويه بالأهداف مع فيا وفورلان وشنايدرلكن لكل منهم تمريره حاسمة واحدة فقط.
-لاعبان سجلا في مرماهم بالخطأ الياباني بارك جوون أمام الأرجنتين والدنماركي دانيال أمام هولندا.
-دول أمريكا الجنوبية صعدت جميعهما إلى الدور الثاني (البرازيل والأرجنتين والأرجواي والأرغواي وتشيلي ).
-لأول مرة خارج القارة العجوز تأخذ البطولة دولة أوربية.
-كأس العالم في جنوب إفريقيا يحمل الرقم 19 .
-عشرة ألقاب لأروبا (أربعة لإيطاليا ثلاثة لألمانيا وواحد لإنجلترا وأخر لفرنسا وأخيرا لأسبانيا).
-تسعة ألقاب لأمريكا الجنوبية (خمسة للبرازيل وأثنين للأرجنتين وأثنين للأرجواي).












الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مونديال القارة السمراء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى موقع نادي أبناء الصلو :: المنتدى الرياضي :: كرة القدم-
انتقل الى: